الصفحة الرئيسية

  القرآن الكريم

  أهل البيت عليهم السلام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  شهداء آل الحكيم

  معرض صور آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أعلام آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أخبار هامة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  التراث العلمي

  صور الفيس بوك

  قصص وضحايا

  مواقع صديقة

  من نحن

  إتصل بنا



البحث في الموقع









جديد الموقع




 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل عزيز العراق (قدس سره)

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد شهيد المحراب (قدس سره)

 المؤمنون في العالم يحيون يوم الشهيد العراقي

 الجالية العراقية في لندن تقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لإستشهاد سفير المرجعية

 أسرة الإمام الحكيم (قدس) تقيم مجلس تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل زعيم الطائفة السيد محسن الحكيم (قدس)

 البرنامج الجماهيري السنوي في العراق احياءاً لذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)

 أسرة الإمام الحكيم (قدس سره) تقيم مجلسها السنوي في العشرة الأولى من شهر محرم الحرام

 نشاطات بعثة شهيد المحراب (قدس سره) في الديار المقدسة .. مصور

 مسجد وحسينية آل ياسين في الكاظمية المقدسة تستضيف آية الله السيد جعفر الحكيم (دام عزه) .. مصوّر

 زيارة وفد التحالف الوطني الوطني العراقي برئاسة سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) الى دولة الكويت .. تقرير مصوّر




صور عشوائية




 سماحة آية الله السيد يوسف الحكيم (قدس سره)

 الشهيد آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد صادق السيد محمد باقر الحكيم (دام عزه)

 سماحة آية الله السيد محمد صادق الحكيم (قدس سره)

 شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (قدس سره)

 سماحة آية الله السيد محمد تقي الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد محمد حسين السيد محمد سعيد الحكيم (دام عزه)

 الدكتور السيد صاحب السيد جواد الحكيم

 الدكتور السيد جعفر السيد هاشم الحكيم

 عزيز العراق العلاّمة المجاهد السيد عبد العزيز الحكيم (قدس سره)





إحصاءات


  • الأقسام الرئيسية: 11

  • الأقسام الفرعية: 35

  • عدد المواضيع: 203

  • التاريخ: 17/11/2018 - 15:51







  • القسم الرئيسي: أخبار هامة.

        • القسم الفرعي: أخبار الأسرة.

              • الموضوع: مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد العراقي.

مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد العراقي

وبه نستعين

المركز الخبري ـ خاص ـ بغداد

أقام مكتب سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عمار الحكيم (دام عزه) حفلاً تأبينياً بمناسبة يوم الشهيد العراقي والذكرى السنوية لإستشهاد شهيد المحراب آية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم واستشهاد الإمام السيد محمد باقر الصدر (قدس سرهما)، بحضور الرئاسات الثلاث وعدد من اعضاء البرلمان العراقي والسفراء والشخصيات والوجهاء في العراق.

استهلّ الحفل بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة سماحة السيد الحكيم (دام عزه) حيث أكد فيها: أن مبادرة الإصلاح الوطني كانت نابعة من تفهم احتياجات الحكومة وقيادتها التنفيذية في التعامل مع متطلبات وتحديات المرحلة، مشيراً الى أنها اقترحت تشكيل المجلس السياسي للأمن الوطني كي يكون مكاناً جامعاً لقادة العراق ويكون حلقة للحكمة والاستشارة فتكون القرارات التي تهم العراق ومستقبله متفقاً عليها من قبل قادة العراق ومشاركين فيها وتوفر الغطاءات المرجوّة للحكومة ورئيسها؛ داعياً إلى إستثمار الدعم الدولي للعراق والتفهم الاقليمي لدوره ومساحته لنتجاوز الاختناق السياسي ونشكل حكومة اصلاحية نمنحها الدعم المطلوب والمساحة الكافية كي تتمكن من ايجاد الحلول الجوهرية للمشاكل المستعصية، مبينا أن اي عملية اصلاحية لابد ان ترافقها بعض الآلام والأوجاع، محمّلاً القادة الحقيقيين للعراق مسؤولية دعم الحكومة وقراراتها جماهيرياً مثلما يدعمونها تشريعياً، مطالباً في الوقت نفسه رئيس الحكومة وفريقه الحكومي أن يكونوا مدركين بأن نجاحهم سيكون معتمداً على الدعم السياسي والجماهيري الذي يحصلون عليه من قادة البلد وان شعور الجميع بالمشاركة في القرار يمنح مساحة الثقة المطلوبة لعبور هذه الازمة، مشدداً على ضرورة العودة الى (نحن) ومغادرة الـ(أنا).

سماحته ربط بين التضحيات التي قدمت قبل وبعد سقوط الصنم، مبيناً أن لا فرق بينهما، عائداً هذه الحقيقة دليلاً قاطعا على أننا مازلنا في مرحلة المواجهة وفي أوج لحظات الصراع، مبينا أن الخلاف فقط في ان المرحلة الحالية ليست مرحلة قتال اصنام الديكتاتورية والاستبداد وحسب وانما قتال أصنام الذاتية والنرجسية والشخصنة التي اتصبت في داخلنا من حيث لا نشعر، مؤكدا أن المعركة نحو الحرية قاسية ودامية ومؤلمة، لافتاً الى ضرورة الانتصار بالجهاد الاكبر، مشيراً الى ان العدو اليوم ليس دكتاتوراً قابعاً بقصره ويعتقل شعبه المظلوم خلف جدران الذل والاستعباد، وعدونا ليس إرهاباً أعمى وشيطانياً يعتاش على اجساد الابرياء بإسم الدين والشهادة الموهومة؛ إنما عدونا الحقيقي هو أنفسنا ونحن نتحمل هذه المسؤولية العظيمة من اجل ان نخدم هذا الشعب الكريم ونكون مؤتمنين على هذا الوطن العظيم، عائدا هذا التحدي من أخطر التحديات، مفصلاً القول: (فإن تسقط على يد عدوك ليس كما تسقط على يد اخيك ورفيقك في المشروع والمنهج والرؤية، وليس كما تسقط بعيون شعبك المتطلع للمستقبل بقلق وحيرة). مؤكداً أن العدو اليوم هو (عدم الاتفاق على رؤية واحدة نسير بها معا في بناء هذا الوطن المعطاء، وعدونا هو تقاطعنا في عنوان الوطن واختلافنا في مساحة وتعريف الشعب وعدم إدراكنا لعمق القدر الالهي لوطن اسمه العراق)، معرباً عن أسفه لضياع الكثير من الفرص التي لا تعوض على الرغم من تقديم الكثير، داعياً الى المراجعة وتحمل المسؤولية.

انتـهى

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ: 2016/04/10   ||   القرّاء: 6872



جميع الحقوق محفوظة لمركز آل الحكيم الوثائقي 2008 ـ 2018

||  يسمح للجميع الاقتباس مع ذكر المصدر  ||
تصميم، برمجة وإستضافة:   

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net