الصفحة الرئيسية

  القرآن الكريم

  أهل البيت عليهم السلام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  شهداء آل الحكيم

  معرض صور آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أعلام آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أخبار هامة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  التراث العلمي

  صور الفيس بوك

  قصص وضحايا

  مواقع صديقة

  من نحن

  إتصل بنا



البحث في الموقع









جديد الموقع




 أسرة الإمام الحكيم (قدس سره) تقيم مجلسها السنوي في العشرة الأولى من شهر محرم الحرام

 نشاطات بعثة شهيد المحراب (قدس سره) في الديار المقدسة .. مصور

 مسجد وحسينية آل ياسين في الكاظمية المقدسة تستضيف آية الله السيد جعفر الحكيم (دام عزه) .. مصوّر

 زيارة وفد التحالف الوطني الوطني العراقي برئاسة سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) الى دولة الكويت .. تقرير مصوّر

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل عزيز العراق (قدس سره)

 سماحة آية الله السيد عبد الرزاق الحكيم (قدس سره)

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل بمناسبة يوم الشهيد العراقي

 المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة يستقبل النجل الأكبر لشهيد المحراب (قدس سره)

 دولة رئيس مجلس النواب اللبناني يستقبل سماحة السيد علي السيد عبد الصاحب الحكيم (دام عزه)

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل الإمام الحكيم (قدس سره)




صور عشوائية




 سماحة السيد علي السيد محمد مهدي الحكيم (دام عزه)

 سماحة آية الله السيد يوسف الحكيم (قدس سره)

 الشهيد حجة الإسلام والمسلمين الدكتور السيد عبد الهادي الحكيم (قدس سره)

 الشهيد آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد عمار السيد عبد العزيز الحكيم (دام عزه)

 سماحة السيد حسين السيد علاء الدين الحكيم (دام عزه)

 سماحة آية الله السيد محمد صادق الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد محمد حسين السيد محمد سعيد الحكيم (دام عزه)

 عزيز العراق العلاّمة المجاهد السيد عبد العزيز الحكيم (قدس سره)

 الخطيب حجة الإسلام السيد هادي الحكيم (رحمه الله)





إحصاءات


  • الأقسام الرئيسية: 11

  • الأقسام الفرعية: 35

  • عدد المواضيع: 197

  • التاريخ: 22/10/2017 - 07:20







  • القسم الرئيسي: قصص وضحايا.

        • القسم الفرعي: قصص وضحايا.

              • الموضوع: إلى الذين لاتمحوا الأيام بل السنين ذكراهم الخالدة.

إلى الذين لاتمحوا الأيام بل السنين ذكراهم الخالدة

إلى الذين لانمحوا الأيام بل السنين ذكراهم الخالدة

 

إلى الذين لانمحوا الأيام بل السنين ذكراهم الخالدة من قلوب أحبتهم, إلى المخلصين الأنقياء في زمن التلوث والغش، إلى الشجعان الأوفياء في عصر التخاذل والإرجاف

إلى سادتي وإخواني الذين لم أعطهم حق الوفاء حتى كما كنت أتمنى فضلا عما يستحقون, إلى العالم الرباني الكبير والأب المخلص لبنيه الشهيد السعيد حجة الإسلام والمسلمين السيد عبد الرزاق الحكيم, إلى العلم الفذ والوالد الراحل بعد صبر عشرين عاما سجنا صاحب اللسان الناطق بالحق بمحضر الطغاة في زمن السكوت حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد مرتضى الطباطبائي رحمه الله إلى المربي والمجاهد الفذ الأستاذ حسن ميرزا، إلى المجاهد الملائكي العزيز مجاهد محمد حسن، إلى عاشق القرأن الطيب القلب عبدالمنعم فرحان, إلى السيد كريم الصافي، إلى الأخ أبي سيف إلى راضي دحام إلى صباح كاظمية إلى الشجاع المظلوم سيد عزيز عقيل كوفة إلى علاء حلة إلى الدكتور علي إلى السيد حسين الشوكي إلى...

إلى المئات بل الألوف ممن تعاقبوا على تلك الأماكن التي كانت رمزا للرعب والفضائع التي فضحت أدعياء الإنسانية والمتشبثين بشعارات حماية حقوق الإنسان سادة نظام الجريمة وحماته من قصاص شعبه الذي لم تهدأ ثورته المظلومة ولامثيل لتضحياته المهضومة حتى من قبل بعض أبنائه العاقين أو طيبيه الغافلين او المستغفلين إليكم أيها الأعزاء بعد أن أفاق بعض أحياء الدنيا ( وما أقل أحياءها ) على صور عظامكم الطاهرة وهي تنتشر في طول العراق

وعرضه، فاعتذر لتقضيره من اعتذر واصر من أصر أما نحن ففي وفائنا لكم غنى عن هذا وذاك وفي يقيننا أن ماحدث كان بعين الله كفاية عن ما في الدنيا من خير وشر وغنى عن كل ماسوى الله فهو حسبنا وكفى.

.........................

ذكرت وقبل اليوم ماكنت ناسيا ليالي عمر ماتقضت لياليا

ليالي من عقد تولى كأنني به كنت مابين النبيين ثاويا

حبانا بها رب الجلال بصحبة تفانوا كراما ينشرون المعاليا

طغى صبرهم حتى ظننت بانهم بغير قلوب تستكن الأمانيا

فبين جريح لايإن لجرحه وتلقاه من جرح بنا كان باكيا

وبين رقيق مزق الوغد وجهه فشب له طودا من الصبر عاليا

إذا هده بالسوط رد أزيزه على قلبه حتى ترى الوغد شاكيا

عجبت لهم إذ ما رأيت معذبا تخال على جلاده السوط هاويا

وبين أب مافارق الحزن قلبه وفي وجهه بشر لنا ظل باديا

وبين كبير خضبوا شيب وجهه ولم ير مما خضب الشيب شاكيا

يقول لنا إن الحياة قصيرة وخير خضاب الشيب فيها خضابيا

فلاتجزعوا إن ماترون أباكمو خضيبا فقد كان الحسين أبا ليا

طغى صبرهم حتى كأن ببعضهم جنونا خفيا أو من الجن واليا

ولكنهم أحجى بني الناس حكمة كأن لهم من عصمة الوحي راعيا

ألا إنهم كانوا أرق من الندى وأطهر أبناء الفراتين ناديا

أراني إذا ماجاء في الناس ذكرهم تزاحم عندي لوعتي وإعتزازيا

وما لوعتي إلا لأن وجوههم غدت أعظما في الأرض تشجي البواكيا

وجوه جلت عن عتمة السجن ليله وكانت لنا نورا من التيه هاديا

وجوه قطفنا من رياض إبتسامها زهور الهدى والصالحات البواقيا

وحب علي والحسين وفاطم ونمنا في حماها أمنين لياليا

فمالي والدنيا أظل بحبسها ويذهب إخواني إلى الله ماليا

ولكنهم مافارقوا القلب ساعة ولو فارقوا قلبي لحان هلاكيا

سأحملهم نورا يظل وإن قضى على شكلي الموت المحتم هاديا

واغرسهم ثأرا بقلب (محمد ) بني لا أراك العمر للثأر ناسيا

ولكن ثأر الصادقين ثباتهم على الحق، إن أدركته كنت ناجيا

وكنت وفيا للذين توسدوا ترابا تقدس ما بين الأراضين واديا

فكن مثلهم ياقرة العين إنهم غدوا في جنان الخلد شما أعاليا

كراما وهل فوق الكرامة حبوة رقى من نالها في عالم المجد ساميا

بكيت ولكن لاعلى من توسدوا تراب علي بل بكيت بقائيا.

خادم المنبر الحسيني الشريف

الشيخ صلاح البصري

سانت لويس امريكا 2003

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ: 2010/03/30   ||   القرّاء: 3291



جميع الحقوق محفوظة لمركز آل الحكيم الوثائقي 2008 ـ 2017

||  يسمح للجميع الاقتباس مع ذكر المصدر  ||
تصميم، برمجة وإستضافة:   

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net