الصفحة الرئيسية

  القرآن الكريم

  أهل البيت عليهم السلام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  شهداء آل الحكيم

  معرض صور آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أعلام آل الحكيم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  أخبار هامة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  التراث العلمي

  صور الفيس بوك

  قصص وضحايا

  مواقع صديقة

  من نحن

  إتصل بنا



البحث في الموقع









جديد الموقع




 أسرة الإمام الحكيم (قدس سره) تقيم مجلسها السنوي بذكرى ايام عاشوراء

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل عزيز العراق (قدس سره)

 مكتب سماحة السيد عمار الحكيم (دام عزه) يقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد شهيد المحراب (قدس سره)

 المؤمنون في العالم يحيون يوم الشهيد العراقي

 الجالية العراقية في لندن تقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لإستشهاد سفير المرجعية

 أسرة الإمام الحكيم (قدس) تقيم مجلس تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل زعيم الطائفة السيد محسن الحكيم (قدس)

 البرنامج الجماهيري السنوي في العراق احياءاً لذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)

 أسرة الإمام الحكيم (قدس سره) تقيم مجلسها السنوي في العشرة الأولى من شهر محرم الحرام

 نشاطات بعثة شهيد المحراب (قدس سره) في الديار المقدسة .. مصور

 مسجد وحسينية آل ياسين في الكاظمية المقدسة تستضيف آية الله السيد جعفر الحكيم (دام عزه) .. مصوّر




صور عشوائية




 الشهيد آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم (قدس سره)

 سماحة آية الله السيد محمد صادق الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد حسين السيد علاء الدين الحكيم (دام عزه)

 الدكتور السيد محسن السيد عبد العزيز الحكيم

 الدكتور السيد جعفر السيد هاشم الحكيم

 سماحة آية الله السيد محمد علي الحكيم (قدس سره)

 سماحة السيد عمار السيد عبد العزيز الحكيم (دام عزه)

 الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد رضا الحكيم (قدس سره)

 سماحة آية الله السيد محمد تقي الحكيم (قدس سره)

 الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد مهدي الحكيم (قدس سره)





إحصاءات


  • الأقسام الرئيسية: 11

  • الأقسام الفرعية: 35

  • عدد المواضيع: 204

  • التاريخ: 21/08/2019 - 16:33







  • القسم الرئيسي: شهداء آل الحكيم.

        • القسم الفرعي: شهداء آل الحكيم (رض).

              • الموضوع: الشهيد الفاضل السيد جابر نجل السيد جواد الحكيم (رحمه الله).

الشهيد الفاضل السيد جابر نجل السيد جواد الحكيم (رحمه الله)

النسب والنشأة:


ولد في النجف الأشرف عام (1936 م) في محلة العمارة التي هدمها نظام صدام والتي كانت تحوي بيوت أكثر علماء النجف الأشرف.
درس الإبتدائية والثانوية فيها. أخ المرحوم الخطيب السيد هادي الحكيم والدكتور السيد صاحب الحكيم.
توجه لدراسة العلوم الإسلامية في مدرسة الجزائري في النجف الأشرف، كما كان الشيخ المرحوم عز الدين الجزائري يدرسه دراسة خاصة.
كان حسينيا يجمع التبرعات للنشاطات الحسينية ويشترك بها سرا بدون أن يتظاهر.

عمله:


انتقل إلى العمل الحر في بغداد، وكان بيته موئلا للشباب المسلم ومنهم الشهيد السيد نجاح الموسوي وأخيه الشهيد السيد صباح الموسوي، ومن أصدقائه الشهيد السيد عبد الرحيم الشوكي (توجد صورهم وتراجمهم في (موسوعة عن قتل وتعذيب واعتقال مراجع الدين في بلد المقابر الجماعية) للدكتور صاحب الحكيم.
من أصدقائه الشهيد الأديب المرحوم عبد الرحيم محمد علي الذي أعتقل من قبل النظام الصدامي المجرم وفقد في إحدى المقابر الجماعية.
كان الشهيد السيد جابر أديباً مثقفاً، صلب العقيدة لا يساوم..
شاعر مجيد مشهور في اللغة الدارجة، وتقرأ قصائده الحسينية في أشهر المجالس والمواكب الحسينية في النجف الأشرف.

نشاطاته:


أول من سعى لتخليد الصحابي الجليل ميثم التمار (الذي أعدمه بن زياد لمنع التحاقه بالثورة الحسينية قبل أيام من قدوم الحسين (عليه السلام) للعراق) وذلك بإقامة مهرجان في مرقد ميثم التمار في الكوفة وأصبح هذا العمل تقليدا سنويا يشارك فيه الآلاف من الشيعة كل عام.
أصدر على أثر ذلك (صدى النضال في ذكرى ميثم التمار) ذكر ذلك المرحوم الدكتور الشيخ محمد هادي الاميني في الجزء الثاني من سفره الخالد (معجم رجال الفكر والأدب في النجف خلال ألف عام) تحت حرف الحاء، وكتابه (معجم المؤلفين العراقيين) وكذلك في (المطبوعات النجفية) والمرحوم كوركيس عواد في (معجم المؤلفين العراقيين).

حالته الاجتماعية:


متزوج من ابنة خاله سماحة الشيخ عبد الكاظم الغبان وكيل المرجعية الدينية في مدينة الشنافية وله اربعة من الإناث.

استشهاده:


أعتقل في بغداد وكان مصمما على عدم شرب شيء عند اعتقاله الذي كان متوقعا بين يوم وآخر، وفعلاً فقد أعتقل ولكنه سقي اللبن المسموم وتم إخراجه من المستشفى (كعادة النظام الصدامي المجرم في إخراج بعض المعتقلين ليتخلص من مسؤولية قتلهم البطيء) ليصاب بمرض توقف الكليتين، أدخل على أثره المستشفى ولم تنفع له حتى عملية نقل كلية له من إحدى بناته، حتى أستشهد عام (1986 م) وبذلك يكون قد انتقل إلى بارئه الجليل يشكو ظلم المجرم صدام ونظام البعث الجائر.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ: 2010/03/28   ||   القرّاء: 5945



جميع الحقوق محفوظة لمركز آل الحكيم الوثائقي 2008 ـ 2019

||  يسمح للجميع الاقتباس مع ذكر المصدر  ||
تصميم، برمجة وإستضافة:   

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net